مصر

هل المرأة مكانها المطبخ فعلًا؟! هيكل عظمي بعمر 9000 عام ينهي الجدال

هل المرأة مكانها المطبخ فعلًا؟!  هيكل عظمي بعمر 9000 عام يخبرنا بالعكس من ذلك.

تم العثور على هيكل عظمي نسائي يبلغ من العمر 9000 عام في مرتفعات الإندير، يشير إلى أن النساء في الأمريكتين قد عملن في صيد الطرائد الكبيرة، وهو ما يتحدى النظرية السائدة القائلة بأن عمل الإناث اقتصر على جمع النباتات والأعشاب.

كانت عظام الهيكل العظمي أخف مما كان متوقعًا لرجل، وأكد تحليل لبروتينات في الأسنان أنها أنثى، فيما أظهر فحص الأسنان أنها تبلغ من العمر ما بين 17 و19 عامًا.

في ورقة بحثية نُشرت في مجلة Science Advances يوم الأربعاء، خلص راندي هاس، عالم الآثار بجامعة كاليفورنيا، وفريقه إلى أن هذه الشابة كانت صائدة طرائد كبيرة شاركت مع شعبها في مطاردة الفيكونيا والغزلان اللذان شكلا جزءًا كبيرًا من نظامهم الغذائي.

العثور على صيّادة أمر غير معتاد. لكن الدكتور هاس وزملائه يطرحون ادعاءً أكبر حول تقسيم العمل في هذه الفترة الزمنية في الأمريكتين.. يجادلون بأن الأبحاث الإضافية تظهر شيئًا قريبًا من المشاركة المتساوية لكلا الجنسين في الصيد.. بشكل عام، استنتجوا أن “الإناث الأوائل في الأمريكتين كن صائدات طرائد كبيرة”.. وقال هاس إن هذه نتائج تؤكد على أن أدوار الجنسين التي نأخذها كأمر مسلم به “ليست طبيعية كما نعتقد”.

وبالنظر في 429 مدفنًا في الأمريكتين من أواخر العصر الجليدي وعصر الهولوسين المبكر، عثر هاس على 27 فردًا بأدوات صيد الطرائد الكبيرة خاصتهم، ١٦ منهم كانوا من الذكور و١١ من الإناث.. واقترح تحليل إحصائي إضافي أن الإناث كن يمثلن حوالى 30 إلى 50 بالمائة من صائدي الطرائد الكبيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock