إقتصادمصر

هبوط حاد فى أسعار الذهب وشرح مُبسَط للعوامل المؤثرة على سعره

تواصل أسعار الذهب تراجعها

هبوط حاد فى أسعار الذهب حيث تواصل أسعاره تراجعها خلال تعاملات أمس الخميس.  فقد هبط سعر الجرام بنحو 22 جنيهًا دفعة واحدة، مقارنة بمستواه أول أمس.

الجرام يخسر 30 جنيهاً خلال يومين.

وقال  سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، للجريدة المصرية ، إن سعر جرام الذهب عيار 21 تراجع امس إلى 858 جنيهًا مقابل 880 جنيهًا اول امس .

وانخفض سعر جرام الذهب عيار 18 إلى نحو 735 جنيهًا، وسعر الجرام عيار 24 إلى نحو 981 جنيهًا، وسجل سعر الجنيه الذهب 6864 جنيهًا.

وعالميًا، واصلت أسعار الذهب انخفاضها اليوم بنسبة طفيفة 0.1%؛ لتسجل 1927 دولارا للأوقية. وفقًا لبيانات وكالة بلومبرج. وذلك بعد تراجعها الكبير أمس بقيمة 73.46 دولار للأوقية بنسبة 3.7%.

هبوط حاد فى أسعار الذهب وإستمرار  تراجعها

وكانت أسعار الذهب في مصر تراجعت أيضًا خلال تعاملات أمس الأربعاء لأول مرة في 4 أيام. حيث انخفض الجرام بقيمة 8 جنيهات دفعة واحدة.

يعتبر الذهب من أهم العناصر فى إقتصاد دول العالم. ويتم تحديد الإحتياطى النقدى لكل دولة على حسب مقدار الذهب الذى تمتلكه الدولة فى صندوق النقد الدولى. وعلى أساسه يتم تحديد قوة إقتصاد الدولة مما يجعل القيمة الإقتصادية للذهب مرتفعة. ويُعد الذهب أيضاً ملاذاً آمناً للمستثمرين بالعالم فى حالة إضطراب الأسواق الدولية أو عدم أو أزمات إقتصادية.. ونوضح لكم فيما يلى أهم العوامل التى تتحكم فى سعر الذهب فى العالم..

العوامل المؤثرة على سعر الذهب

أولاً : أسعار الدولار فى سوق الصرف العالمى.. حيث يرتبط سعر الدولار بسعر الذهب فإذا إنخفض سعر الدولار يرتفع تلقائياً سعر الذهب. حيث يلجأ المستثمرون إلى الإستثمار فى الذهب فى حالة تراجع سعر الدولار فيرتفع سعر الذهب بالتبعية.

ثانياً : إنخفاض المعروض من الذهب.. إذا إنخفضت المعروضات من الذهب مقابل إزدياد المطلوب منه فى الأسواق العالمية – العرض والطلب من الذهب في الأسواق العالمية بصفة خاصة سوق الذهب فى الصين والهند اللتان تمتلكان أكبر إحتياطى من الذهب فى العالم. بالتالى تؤثر المشاكل التى تحدث مع الهند أو الصين على سعره مثل المشكلة التجارية بين الولايات المتحدة والصين مؤخراً.

ثالثاً : أسعار النفط فى العالم.. يوجد علاقة طردية بين سعر الذهب وسعر النفط فى العالم حيث تنخفض أسعار الذهب بإنخفاض أسعار النفط والعكس صحيح. حيث يؤثر البترول على أسعار كل السلع بما أنه يدخل فى تكلفة صناعتها أو نقلها وتداولها. كما أن زيادة أسعار البترول تضخ فى إقتصاد الدول المنتجة له. مما يرفع من دخل الأفراد ومستوى معيشتهم. وبالتالى يزداد طلبهم على شراء الذهب فيرتفع سعره تلقائياً.

رابعاً : زيادة وإنخفاض نسبة الفائدة لدى البنوك.. إذا إنخفضت نسبة الفائدة التى يحصل عليها المُدَخرين فى البنوك. بالتالى يتجهون إلى تخزين الذهب بدلاً من إدخار النقود مما يرفع من سعره نتيجة كثرة الطلب عليه.

 خامساً : إحتياطى البنوك المركزية من الذهب.. بعد الأزمة الإقتصادية العالمية سنة 2008. لجأت معظم دول العالم خاصةً الولايات المتحدة الأمريكية ومعظم الدول الأوروبية. إلى زيادة إحتياطيها من الذهب فى بنوكها المركزية. وذلك لحماية إقتصادها من إضطراب سعر العملة. حيث يرتفع سعر الذهب عن طريق شراء البنوك المركزية لكميات أكبر من الكميات التى تبيعها من الذهب.

قد يهمك أيضاً :

تعرَف على شروط وإجراءات شراء المدة المُكمِلة لإستحقاق المعاش المبكر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock