حوادث

سائق حنطور يقتل حصانه تعرف على السبب !

تحريم الأديان لتعذيب الحيوانات لكن رغم ذلك شاهد إحدى جرائم إعتداء الإنسان على الحيوان

رغم تحريم الأديان لتعذيب الحيوانات بكافة صوره إلاَ أننا لا يمر علينا يوماً، إلاَ ونسمع فيه من خلال وسائل التواصل الإجتماعى المختلفة مثل فيس بوك وتويتر عن إحدى جرائم إعتداء الإنسان على الحيوان، دون أن يراعى حُرمة فعله أو يخاف من العقاب الدنيوى .

قامت اليوم الشرطة المصرية، بإلقاء القبض على سائق عربة حنطور وصديقه العاطل، وذلك لقيامه بتعذيب الحصان الذى يمتلكه وضربه حتى موته رغم تحريم الأديان لتعذيب الحيوانات . وكانت شرطة مركز الزاوية بحى الوايلى بالقاهرة، قد عثرت على جثة الحصان ميتاً. ومُلقى فى احد الشوارع بمنطقة الزاوية الحمراء،

وبعد التحقيق فى الواقعة. تبين أن مالك هذا الحصان هو الذى قام بقتله. وبمواجهته إعترف أنه كان فقط يحاول إيقاظ الحصان عن طريق ضربه بالعصا. لكنه قام بقتله عن طريق الخطأ، وقد تم تحرير محضر بالواقعة. و سوف تقوم النيابة بإتخاذ اللازم فى القضية طبقاً للقانون.

وبالإضافة إلى تحريم الأديان لتعذيب الحيوانات ، فقد أفاد الخبير القانونى. والمحامى حسام الجعفرى. أن القانون المصرى يُجرم قتل أو إيذاء الحيوانات. التى يستخدمها الإنسان فى الركوب والنقل بكافة الصور
حيث نصت المادة رقم 355 من قانون العقوبات المصرى.

على أن ” يعاقب بالحبس مع الشغل :
أولا: كل من قتل عمداً دون مقتضى حيوانا من دواب الركوب أو الجر أو الحمل أو من أي نوع من أنواع المواشي أو أضر به ضررا كبيرا.
ثانيا: كل من سمَ حيوانا من الحيوانات المذكورة بالفقرة السابقة. وكل شروع في الجرائم السابقة يعاقب بالحبس مع الشغل مدة لا تزيد عن سنة أو الغرامة”.

ونصت المادة رقم 356 من نفس القانون أنه “إذا ارتكبت الجرائم المنصوص عليها ليلا تكون العقوبة الأشغال الشاقة أو السجن من ثلاث إلى سبع سنوات “وكذلك نصت المادة 357 من نفس القانون أن يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن ستة أشهر أو الغرامة كل من قتل عمدا ودون مقتضى أو سم حيوانا من الحيوانات المستأنسة غير المذكورة في المادة 355 أو أضر به ضررا كبيرا. ونصت أيضاً المادة 357 فى تعديل لها. على عقوبة الحبس الذى لا يزيد مدته على ستة أشهر أو بغرامة لا تتجاوز مائتي جنيه.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock