تكنولوجيا

جوجل تلغى أهمية الشهادة الجامعية وتطرح دورات تدريبية تؤهل لإحتياجات سوق العمل الفعلية

جوجل تلغى أهمية الشهادة الجامعية وتطرح دورات تدريبية تؤهل لإحتياجات سوق العمل الفعلية

ثلاثة دورات تدريبية من جوجل

أعلنت شركة Google عن مجموعة مُنتقاة من الدورات التعليمية المهنية. التى من المتوقع أن تُغيِر من مستقبل التعليم الجامعى وإحتياجات سوق العمل حيث أنها تُهيئ الدارسين لها لأداء الوظائف المطلوبة منهم فعلياً.

وقد أطلقت شركة جوجل على هذه الدورات اسم “Google Career Certificates” بمعنى (شهادات جوجل المهنية). ويتم فيها تعلُم المهارات الرئيسية التى تساعد من يبحث عن عمل فى إيجاده فوراً. وقد تم تصميم هذه الدورات ليتم إكمالها فى خلال ستة شهور تقريباً. بدلاً من قضاء ما بين أربعة وستة سنوات للحصول على الشهادات الجامعية التقليدية.

وقد صرَح Kent Walker نائب رئيس الشئون العالمية فى جوجل. بأن كثير من الأمريكيون لا يحصلون على الشهادات الجامعية بسهولة. لذا من المهم لنا توفير حلول مبتكرة جديدة لتحقيق الأمن الإقتصادى دون الإعتماد على الشهادة الجامعية بصورة أساسية. وذلك من خلال توفير دورات تدريبية وظيفية عن طريق الإنترنت لتسهيل الوصول إليها.

وأضاف Kent Walker من خلال حسابه على تويتر أنه سيتم التعامل من خلال شركة جوجل. مع الدورات التعليمية التى توفرها Google على أنها تُعادل شهادة جامعية من 4 سنوات دراسية.

ومن جانبها لم تُصرِح بعد شركة جوجل عن تكلفة هذه الدورات. لكن على سبيل المثال فإن برنامج التعلم عن طريق الإنترنت الذى تطرحه جوجل (Coursera). والذى يمنح للمتعلم شهادة (Google IT Support Professional) تكلفة الحصول عليه حوالى 49 دولار للشهر الواحد. بالتالى فإن الدورات الجديدة التى تقدمها جوجل سوف تكلف خلال الستة أشهر حوالى 300 دولار فقط. والذى يُعد أقل بكثير مما قد ينفقه الطلاب الجامعيين على الكتب الدراسية خلال الترم الدراسى الواحد.

وقد إعتاد الناس على مدار السنين إنتقاد التعليم الجامعى فى معظم دول العالم. من حيث أنه لا يؤهل الطلاب لإحتياجات سوق العمل. رغم قضائهم عدة سنوات أثناء دراستهم خلاله. بالإضافة إلى التكاليف الباهظة للحصول على الشهادة الجامعية فى النهاية.

إلاَ أن شركة جوجل توفر حالياً دورات دراسية فى وقت وتكلفة أقل بكثير من التعليم الجامعى الإعتيادى. وفى نفس الوقت فهى تُعد الطلاب للحصول على عمل مناسب فور إنهائهم للدراسة وبمرتبات مجزية.

أما عن الدورات الدراسية التى تطرحها شركة جوجل بالإضافة إلى رواتبها السنوية فهى كالآتى :

  • Project manager وراتبها السنوى 93 ألف دولار
  • Data analyst وراتبها السنوى 66 ألف دولار
  • UX designer وراتبها السنوى 75 ألف دولار

جوجل تُغيِر سوق العمل

وتزعم شركة جوجل أن هذه الدورات تمنح المشاركين بها المهارات الأساسية التى يحتاجونها فى سوق العمل. حيث أن التدريب يتم من خلال موظفى شركة جوجل الذين يعملون بالفعل فى نفس مجال الدورة.

كما أن جوجل تَعِد المشاركين فى الدورات بمساعدتهم فى الحصول على وظيفة بعد الإنتهاء من الدراسة. حيث أنها توصِلهم مباشرةً بأصحاب أكبر شركات تطلب موظفين فى نفس المجال. مثل (Walmart) و و (Best Buy) و (Intel) و (Bank of America) و (Hulu) وجوجل أيضاً.

وذلك بالإضافة إلى أن جوجل سوف تقوم بالتدريب العملى لمئات المشاركين فى الدورات بعد إنتهائهم من دراستها. وسوف تقدم الشركة بدايةً من موسم الخريف شهادة دعم تكنولوجيا المعلومات فى مدارس التعليم الفنى والثانوى المهنى بالولايات المتحدة.

بالنسبة لسوق العمل فإن العديد من أصحاب الأعمال أعلنوا أنهم أصبحوا لا ينظرون للشهادات الجامعية التقليدية على أنها مهمة أو أساسية. ومنهم شركات مثل Apple و IBM وGoogle. إلاَ أن الشهادات الجامعية ضرورية فى مجالات كالطب والمحاماة.

لذا فقد بات من الضرورى لأصحاب الأعمال والمسئولين عن التوظيف النظر فى إلغاء شرط الحصول على شهادة جامعية لمدة أربعة سنوات. والإستفادة من المتعلمين عن طريق الدورات التى تطرحها جوجل وجهات أخرى عن طريق الإنترنت. وبالنسبة للباحثين عن عمل يجب عليهم الإستفادة من الدورات التدريبية التى تُطرح على الإنترنت والعمل على تطوير مهاراتهم من خلالها. حسب إحتياجات سوق العمل. فقد أصبح سوق العمل يعتمد على المهارات وليست الدرجات. وقد تعلَمنا من وباء كورونا المستجد أهمية إستثمار الوقت والمال.

 

مصر تلغي مناقصة خاصة بإنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 200 ميجاوات

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock