أخبار عالمية

الإختيار بين خطر الكورونا وغياب التعليم فى المدارس أيهما أقل ضرراً ؟

التعليم أون لاين أم الكورونا ؟

التعليم أون لاين أم الكورونا ؟

إقتربت بداية العام الدراسى فى غالبية دول العالم. مما يجعل الكثيرين يتسائلون عن النظام التعليمى المتبع خلال العام الدراسى القادم. وذلك بسبب إستمرار إنتشار وباء كورونا فى دول العالم كله. وإنقسمت الآراء ما بين إستكمال التعليم الأون لاين و عودة الحياة الطبيعية فى المدارس .

إلاَ أن المسئولين عن الصحة فى إنجلترا قد حسموا الأمور وأكدوا على أهمية العودة إلى المدارس مع بداية العام الدراسى وإنتهاء العطلة الصيفية. مع تحذيرهم من أن عدم الإنتظام فى التعليم قد يكون أكثر خطورة من الإصابة بفيروس كوفيد19.

وقد أصدر كبار المستشارين بالصحة فى الحكومة البريطانية والأسكتلندية والأيرلندية بياناً شجَع رئيس وزراء إنجلترا (بوريس جونسون) الذى أعلن أن عودة التلاميذ إلى مدارسهم يعد من الأولويات الوطنية. وقد تم إنتقاد أسلوب الحكومة البريطانية الأسبوع الماضى فى التعامل مع ملف التعليم أثناء وباء كورونا. حين إضطر وزير التعليم البريطانى (جافين وليامسون) لتعديل نتائج إمتحانات الطلاب بطريقة مخزية.

وقد جاء فى البيان الذى تم نشره السبت : “قلة قليلة، إن وجدت، من الأطفال أو المراهقين ستتعرض لضرر طويل الأمد من كوفيد 19 بسبب الذهاب إلى المدرسة. يجب أن يُقاس هذا بالضرر طويل الأمد الذي سيلحق بالعديد من الأطفال والشبان نتيجة عدم الذهاب إلى المدرسة”.

وأشار بيان المسئولين عن الصحة أن عدم إنتظام الطلاب فى المدارس أدى إلى زيادة عدم المساواة وتقليل الفرص والتنافس بين الطلاب مما قد يؤدى إلى زيادة المشكلات الصحية بدنياً ونفسياً.

وقد أظهر البيان أدلة تُفيد أن إصابة الأطفال بفيروس كورونا المستجد لا تكون خطيرة وفى الغالب لا تؤدى إلى الوفاة

حيث أعلن البيان أن: “تقدر حالات الإصابة بكورونا التي تتطلب دخول المستشفى بنسبة 0.1 بالمئة للأطفال منذ مولدهم وحتى التاسعة. و0.3 بالمئة بين من تتراوح أعمارهم بين 10 و19 عاما. مقارنة بمعدل دخول المستشفيات الذي يزيد على 4 بالمئة في المملكة المتحدة لعامة السكان”.

وأكَد بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطانى على أن عودة التلاميذ لمدارسهم بعد إنتهاء العطلة الصيفية يُعد ضرورة إجتماعية وإقتصادية وأخلاقية وأشار إلى أن المدارس والجامعات تستطيع التعامل مع الوضع بأمان رغم إستمرار وباء كورونا.

 

جوجل تلغى أهمية الشهادة الجامعية وتطرح دورات تدريبية تؤهل لإحتياجات سوق العمل الفعلية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock