صحةمنوعات

ماذا يحدث عندما تتنفس ليلاً من فمك بدلاً من أنفك

مخاطر وعلاج التنفس من الفم ليلاً

يُعد التنفُس من الفم أثناء النوم أمراً مزعجاً للغاية. خصوصاً إذا كان يحدث بشكل يومى. فهو قد يشير إلى وجود مشكلات صحية. إذا كان الشخص يعانى من صعوبة التنفس من خلال الأنف. لذا فقد أجرى الصحفى والباحث الأمريكى James Nestor تجربة على نفسه. ونشر نتائج هذا البحث فى كتابه “Breath: The New Science of a Lost Art”.

تجربة جيمس نيستور

حيث قام علماء فى جامعة ستانفورد بسد أنف جيمس نيستور بإستخدام شريط جراحى لمدة عشرة أيام. وذلك لمعرفة مدى تأثير التنفس من الفم عليه. وقد صرَح جيمس نيستور لقناة CNN : “كنا نعلم أن الأمر لن يكون جيداً ، لأن هناك أساساً علمياً قوياً يظهر جميع الآثار الضارة للتنفس من الفم، بدءاً من أمراض اللثة إلى الاضطرابات الأيضية”. وتَفاجَئ جيمس من سرعة ظهور التأثير السئ الذى ظهر عليه أثناء القيام بالتجربة.

وأهم هذه النتائج ما يلى :

  • إرتفاع فى ضغط الدم.
  • إضطراب معدل ضربات القلب. مما يُسبب للجسد حالة من التوتر.
  • الشخير لعدة ساعات كل ليلة. مما يُسبب إنقطاع النفس الإنسدادى أثناء النوم.

وأضاف نيستور : “لم تكن لدينا أدنى فكرة أن الأمر سيكون بهذا السوء. كان الشخير وإنقطاع التنفس أثناء النوم أمران مأساويين للغاية”

الأعراض المصاحبة لفتح الفم أثناء النوم

يوجد بعض الأعراض التى تصاحب مشكلة التنفس من خلال الفم أثناء النوم وهى كالتالى :

  • إصدار صوت أثناء النوم مثل الشخير أوة الصفير.
  • حدوث كحة أو شرقة أو الإحساس بالإختناق أثناء النوم وذلك بسبب التنفس وإدخال الهواء إلى الفم بطريقة خاطئة.
  • حدوث نوبات من إنقطاع التنفس.
  • الإحساس بالجفاف فى الفم مما يؤدى لوجود روائح كريهة بالفم وجفاف الحلق وتشقق الشفاه.

أسباب التنفُس من الفم ليلاً

قد يكون التنفس من الفم لعدة أسباب:

  • وجود مشكلات صحية فى مجرى التنفس كتضخم  الزوائد الأنفية (اللحمية). أو إحتقان الأنف. أو إلتهاب الجيوب الأنفية. التضخم فى  اللوزتين.
  • حدوث نوبات توقف للتنفس أثناء النوم مما يؤدى إلى إضطراب النوم وأيضاً يضطر الشخص إلى فتح فمه للتنفس.
  • التوتر والقلق يسببان الإرهاق والإجهاد العصبى مما يؤدى إلى التنفس السريع والمضطرب عن طريق الفم.
  • بعض الناس يتحول موضوع التنفس عن نطريق الفم لديهم إلى مجرد عادة.
  • الإصابة بأمراض فى الجهاز التنفسى مما يجعل التنفس عن طريق الأنف أمراً صعباً فيضطر الشخص للتنفس عن طريق الفم.
  • آلام الأسنان وأيضاً الأطفال فى فترة التسنين.
  • النوم بوضع غير مريح. مثلاً النوم على مخدة غير مريحة أو رفع الرقبة بدرجة غير مناسبة.

طرق إستعادة التنفس من الأنف :

يتم علاج التنفُس من الفم عن طريق علاج السبب فيه. فعلى سبيل المثال:

  • القيام بوضع مخدة أخرى تحت  الرأس مما يساعد على تقليل إنسداد مجرى التنفس ويجعلك تتنفس من أنفك.
  • عمل محلول ملحى أو إستنشاق بخار ساخن يساعد فى فتح مجرى التنفس وفتح إنسداده حتى يتم التنفس بطريقة طبيعية من الأنف.

ويقترح الدكتور ستيفن بارك. الجراح المختص بأمراض النوم أنه بالإضافة إلى المحلول الملحى وإستنشاق البخار. فمن الضرورى عدم تناول الطعام قبل النوم مباشرة. حيث أن الأكل قبل النوم يجعل العصارة الموجودة بالمعدة قد تصل إلى الأنف والجيوب الأنفية والفم والأذنين مما يتسبب فى حدوث إلتهابات وإحتقان.

ومن الممكن أن يكون سبب إنسداد الأنف هو مشكلة طبية. لذا يُنصح بزيارة الطبيب المتخصص فى الأنف والأّن والحنجرة. لتشخيص السبب وتحديد الطريقة الصحيحة لعلاجه. فقد يكون العلاج بالأدوية أو يستلزم جراحة فى الأنف إذا كانت المشكلة خطيرة. فأحياناً إذا كان السبب هو حدوث نوبات توقف للتنفس أثناء النوم. قد يطلب الطبيب من الشخص المصاب إرتداء قناع يُسمى CPAP. وذلك للمساعدة فى إمداد أنفه بالأكسجين اللازم للتنفس أثناء النوم. وإذا كان السبب تضخم اللوزتين أو الغدد الليمفاوية. يقوم الطبيب بإجراء جراحة لإستئصالهما للتخلص من هذه المشكلة.

شاهد تسعة فوائد مذهلة لنبات البنجر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock