سينما و فن

نجل الفنانة ليلى مراد ينتقد رواد الساحل الشمالى والجونة

إنتقد الفنان المصرى زكى فطين عبدالوهاب (نجل الفنانة الراحلة ليلى مراد) مرتادى منتجعات الجونة والساحل الشمالى من خلال موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك عبر صفحته الشخصية. قائلاً: ” انا عندى 64 سنة. جيل الستينات علشان اكون واضح .. انا مش عارف ولا فاهم إيه الفشخرة والتعالى اللى عايشين فيه رواد الساحل الشمالى والجونة الأيام دى !.

وأضاف ” أنا أنتمى لعائلة غنية ومشهورة ومع ذلك كنت بركب الميكروباص من جاردن سيتى لنادى الجزيرة. وبناكل كشرى فى باب اللوق عشان بنحتك بالطبقة الحقيقية للشعب. وأخويا لما دخل الجامعة.. أمي جابت له عربية “فيات 128”.. مع إنها كانت ممكن تجيب له عربية “مرسيدس”.

وتابع قائلاً : ” المصيف كان بين 3 أماكن .. المعمورة والمنتزه شاطئ وبار عايدة وبيانكي العجمي.. والخدم كانوا بينزلوا معانا بعد فترة الغداء في نفس الشاطئ اللي كنا بننزل فيه.. عمري ما شوفت البذخ والتعالي والألاطة اللي بشوفها اليومين دول.. الناس كانت أبسط بكتير.. على فكرة أنا مش ناصري النزعة.. أنا بس عشقت الفترة دي.. ولسه عايش على ذكراها.

وقد نشر الفنان زكى فطين عبدالوهاب فى وقت سابق مساء اليوم على حسابه الشخصى على الفيس بوك يطمئن جمهوره على صحته ومقدرته على التمثيل حيث كتب  : “أصدقائى الأعزاء.. فيه انطباع لدى الناس وخاصه في الوسط الفنى .. أنى غير قادر على العمل كممثل نظرا لظروفى الصحية.. وأنا ما زلت حى أرزق وصحتى عال العال .. وقادر على العمل في أي لحظه .. ارحمونا “.

وفى منشور آخر عن نزول الفنان زكى فطين عبدالوهاب ل قبر والده أثناء دفنه وعن علاقته بالموت قائلاً : “علاقة الإنسان بالموت.. أنا عمرى ما خفت من الموت أو المرض.. أنا لما أبويا مات كان عندى 17 سنة.. عمتى أصرت إنى انزل القبر معاه عشان ألقي نظرة أخيرة عليه.. لأنه توفى في بيروت ومكنتش شوفته، كنت خايف وأنا نازل القبر، ولما أزاحوا الكفن عن وجهه لقيت على وجهه ابتسامة رضا عمرى ماهنساها.. وتأكدت لحظتها إنه فى مكان أمين”.

شاهد أيضاً

نجل فؤاد المهندس ينهار بكاءاً علي شويكار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock