رأى

أساسيات فى فهم الإقتصاد – بقلم أ/ احمد بدران

إقتصاد السوق الحر ليس عملية همجية ، بل يحكمها العرض والطلب والمنافسة

كل دولة فى العالم لها موارد محدودة ، الغرض من النظام السياسى ليس فقط تنظيم الإنتاج ولكن إيقافنا عن إستهلاك كل ما نرغب فيه ، كى لا تنضب الموارد .

عبارة ( أصبحنا نستهلك من أجل الإستهلاك ) التى يرددها المثقفون لا تتفق مع الواقع ، أى مؤسسة إنتاجية محكومة بالموارد البيئية ، والرواتب والسوق والطلب على السلعة ، لو كان كلامهم صحيح كان زمان ( العسلية ) مغرقة السوق بدل الشوكلاتة وصاحب مصنع العسلية فرحان بخراب بيته وإفلاسه ، لا تردد كلام شمامى الكلة

الإحصائات الإقتصادية التى تقول ( هناك فجوة بين دخل الأغنياء والفقراء ) نحن كبشر لحم ودم عبارة عن كيان ديناميكى ، بين يوم وليلة ممكن تتغير فئتك أو تسقط من فئة الأغنياء حسب طبيعة عملك وظروفك ، الإحصاءات تقيس ما وضعت لقياسه فى وقت محدد ولا يمثل الواقع الديناميكى المتغير .

الإحصاءات الإقتصادية تحسب دخل الفرد الأساسى ( المرتب الأساسى ) لا المكافاءات والحوافز والأشياء العيانية زى التموين والخدمات المجانية ، ولا تحسب إنفاقه ( حسب عدد أسرته وظروفه ) طبعاً شخص لديه طفل غير الذى عنده خمسة

 إقتصاد السوق الحر ليس عملية همجية ، بل يحكمها العرض والطلب والمنافسة ، الحكومة فقط تحمى تحالف الإحتكار أو ضبط الفساد

كل الأنظمة ذات التخطيط المركزى ( شيوعية – اشتراكية ) فشلت فشل ذريع لأن البشر لهم رغبات وفروق فردية مختلفه ، متقدرش حضرتك تجبر الناس تسمع (هانى شاكر ) وتدفع فى حفلته بناء على قيمة أخلاقية وتسيب ( حمو بيكا ) رغم صوته الوحش جداً .

كلما كنت أكثر دخلاً دفعت ضرائب أكثر بالتأكيد ، وكلما كان أسلوب حياتك أكثر إنفاقاً لن تشعر بالثراء طالما دخلك لا يتناسب مع إنفاقك

هناك فرق بين الدخل والثروة ، قد تكون غنى بالوراثة لكن ليس لك دخل ، والعكس صحيح ، فجملة شمامى الكلة ( الأغنياء حرامية ) محتاجة تمحيص .

مفيش دكتور أسنان بيوزع أرباح عملياته على الممرضات : لأنه صاحب المشروع وهو المتصدر أمام الضرائب وهو الذى تحمل تكلفته وهو المسؤل عن خسارته ولا ينقص راتب العامل شئ ، الممرضات عاملات بأجر محدد يمكن زيادته حسب الشروط المتفق عليها ، وهم شمامى الكلة أن ( الأرباح من حق العاملين ) يدل على أنهم لم يزاولوا أى عمل ولا لهم علاقة بالواقع ولا إدارة أدنى مشروع حتى ( كشك سجاير )

النصيحة الأخيرة : قبل ما تقول على حد حرامى تأكد من معلومتك ، وبص لنفسك شوف أنت بتقول كدة علشان تسرق زيهم وعلشان أنت فعلاً عاوز مجتمع نظيف الله يباركلك

ممكن تعيش حياتك كلها وأنت فاكر أنك مظلوم ، لكن فى الآخر هتكتشف أنك ظالم نفسك بأفكارك وعايش فى عذاب نفسى بسبب أوهام.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock